تلاوات وحفلات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خواطر إيمانية حول رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

مُساهمةموضوع: خواطر إيمانية حول رمضان   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 5:58 am

عجيبٌ أمر بعض الناس الذين يهرعون في خفة ونشاط ولوعة وإشتياق إلى مراكز التسوق التي تعرض تخفيضاً على أسعار بعض السلع من المأكولات والمشروبات والملبوسات ويغفلون عن مواسم الطاعات ومواطن تجميع الحسنات كشهر رمضان المبارك.
ولقد بلغ السفه ببعض الناس أنهم تزاحموا على مداخل بعض الأسواق حتى سقط نفر منهم وداستهم الأقدام.وإذا جلست في مجلس من المجالس تجد أغلب أحاديثه تدور حول ما يقدم من تخفيضات في الأسواق هنا وهناك. يا لها من غفلة ويا لها من همم دنيئة ملتصقة بالأرض ولله در القائل:" إذا كان همك ما تأكله وما تشربه , فقيمتك ما تخرجه".
لقد كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والصالحون من بعدهم يستعدون لشهر رمضان قبل مجيئه بستة أشهر شوقا إليه ورغبة فيما فيه من الأجر الجزيل والثواب العظيم , وكانوا رضوان الله عليهم يودعونه ستة أشهر حزنا على إنقضائه وخشية ألا يدركهم رمضان آخر.
انظر أخي المسلم وانظري أختي المسلمة إلى العطايا الإلهية والعروض الربانيه في هذا الشهر الكريم , إنه كرم لا حدود له ولا نهايه ممن يملك خزائن السماوات والأرض. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:
"كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى ما شاء الله قال الله عز وجل : إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به يدع شهوته وطعامه من أجلي للصائم فرحتان : فرحة عند إفطاره وفرحة عند لقاء ربه ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك" رواه مسلم
عن سلمان قال: "خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يوم من شعبان فقال: يا أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم شهر مبارك فيه ليلة خير من ألف شهر جعل الله تعالى صيامه فريضة وقيام ليله تطوعا، من تقرب فيه بخصلة من الخير، كان كمن أدى فريضة فيما سواه وهو شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يزاد فيه رزق المؤمن، من فطر فيه صائما كان له مغفرة لذنوبه، وعتق رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء، قلنا: يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يعطي الله تعالى هذا الثواب من فطر صائما على مذقة لبن أو تمرة أو شربة ماء، ومن أشبع صائما سقاه الله تعالى من حوضي شربة لا يظمأ بعدها حتى يدخل الجنة، وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار
فاستكثروا فيه من أربع خصال: خصلتين ترضون بهما ربكم، وخصلتين لا غنى بكم عنهما، فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم شهادة أن لا إله إلا الله وتستغفرونه، وأما اللتان لا غنى بكم عنهما فتسألون الله تعالى الجنة وتتعوذون به من النار." رواه ابن خزيمة

ويقول صلى الله عليه وسلم"عمرة في رمضان كحجة معي"
أخي المسلم....أختي المسلمة هل هناك من يستطيع أن يقدم لنا عرضا أكرم ولا أسخى من ذلك العرض؟
حسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف لا يعلمها إلا الله
خصلة من خصال الخير تساوي فريضة في غيره
مغفرة للذنوب ومحو للخطايا
عتق من النيران
رزق واسع وفير
عبادة ليلة واحدة تعدل عبادة ألف شهر(أكثر من ثلاث وثمانين سنة)
وعمرة تعدل حجة مع النبي صلى الله عليه وسلم
دخول الجنان والتنعم بالخيرات الحسان
وغير ذلك الكثير والكثير......
إن من يتاجر مع الله يربح , ومن يتاجر مع غيره لا محالة خاسر.

_________________
شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almnshawy.yoo7.com
 
خواطر إيمانية حول رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشيخ محمود صديق المنشاوى :: واحة رمضان والمناسبات الاسلاميه-
انتقل الى: